إضاءة على عالم المكملات الغذائية!

محمد العزام
محمد العزام
مُدون في طقس العرب
2017/12/17 م ، 1439/03/29هـ
إضاءة على عالم المكملات الغذائية!
تعبيرية

طقس العرب - يبدأ بعض المتدربينمع نهاية الحصة التدريبية الأولى في صالة الحديد، بالتفكير بالمكملات الغذائية وكأنها جزء لا يتجزأ من التدريب وإن سألته عن السبب قد يعطيك إجابة عامة بأنها تساعد على بناء العضلات، لكن كيف وأين وماهو المكون الذي يفعل ذلك؟.

 

 السطور التالية تجيب عن هذا التساؤل:-

 

تتكون المكملات الغذائية من مواد غذائية مختلفة مثل: البروتينات والفيتامينات والأحماض الدهنية والأمينية، التي تساهم في سد النقص وامداد الجسم بحاجته من المواد الغذائية لإعادة واستمرارية البناء.

 

ويتناول ممارسو الألعاب المكملات الغذائي؛ بهدف تزويدهم بالبروتين والطاقة اللازمة للأداء وإعادة البناء، فعند ممارسة التمارين التي تصل بالعضلات لمرحلة الهدم وتكسير الألياف العضلية يأتي دور البروتين لإعادة بناء العضلة مما يساهم في زيادة حجمها، والحصول على النتائج المرجوة.

 

ويحتاج الجسم من البروتين اليومي للشخص غير الرياضي هي 0.8 غرام لكل كيلوغرام؛ أي أن شخص وزنه 60 كيلو غرام يحتاج إلى ما يقارب 50 غرام من البروتين، أما الرياضيون وخصوصا لاعبي كمال الاجسام قد تصل  حاجتهم للبروتين من 2-4 غرام لكل كيلو بحسب دراسات.

 

وبين خبير التأهيل الرياضي فارس عبيدالله أنه من الضروري  الحصول على البروتين خلال أول ساعة بعد التدريب لنشاط الدورة الدموية؛ مما يساهم بامتصاص العضلات للبروتينات وأن استخدام بعض الأحماض الأمينية يساعد على الامتصاص الأمثل للبروتين.

 

يمكن الحصول على البروتين من مصادر طبيعية مثل اللحوم الحمراء والدجاج وبالأخص صدر الدجاج والبيض وسمك التونة والحبوب الكاملة والشوفان والجبن ولحم الحبش، كما يمكن الحصول على زيادة طبيعية من هرمون التستستيرون من خلال سمك السلمون والمكسرات والافوكادو، فمثلا: صدر الدجاج يحتوي من25-30 غرام من البروتين، والسمك على 20غرام لكل 100غرام.

 

استخدامات المكملات الغذائية لغير الرياضيين

-خلال مرحلة الاستشفاء والنقاهة بعد المرض والعمليات الجراحية التي تتسبب بفقدان الكثير من الدم والعناصر المكونة له.

-الصحة والرشاقة لمن لا يستطيع الحصول على وجبات مثالية بسبب طبيعة عمله واعتماده على الوجبات السريعة

 

ارشادات عامة

-يجب ان يعرف كل شخص عن حساسيته لأي مكون من مكونات المكملات الغذائية مثل اللاكتوز.

 

-قد تسبب المكملات الغذائية المحضرة بظهور بعض الأعراض بعد تناولها، مثل القيء والغثيان وبعض الانواع تعود على المدى الطويل باضطرابات بالكلى والكبد والصحة الجنسية.

 

-ان المكملات الغذائية هي مستحضر يجب اخذه بعناية وبموافقة طبية ويجب شراؤه  من الصيدليات أو مراكز البيع المعتمدة وبوجود شخص مختص بها ليشرح لك كل ما يتعلق بها .

 
اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً